رياضة يونانية في مصر

تعرفت مصر على الرياضة اليونانية في نهاية القرن الرابع قبل الميلاد، خلال فتح الاسكندر الاكبر، الذي نظّم ألعاب في منف (ممفيس) ليحتفل بنصره، كما واصل خلفاؤه البطالمة هذا التقليد من بعده. ونشط الملوك الأولون على الخصوص في ذلك، فأسسوا ألعاب جديدة في الاسكندرية وبطلمايس (مدينة منشاة المعاصرة)، وهما أهم مدينتين يونانيتين في مصر. لقد كانت الألعاب البطلمية من أكثر الألعاب طموحا، وقد كانت تشبه الألعاب الأولمبية، وكانت تقام إكراما للفرعون الميت بطليموس الأول.

اشتهر الرياضيون المصريون دوليا أيضا، وذلك بفضل الاستثمارات الكبيرة التي قدمها البطالمة، كانشاء ملاعب تدريب (جمنازيون)، واستئجار مدربين محترفين، وإعداد رياضيين واعدين، وإعفاء المدربين والرياضيين من الضرائب.. الخ. ففي القرن الثالث قبل الميلاد كان 16 بالمئة من الفائزين في مسابقات الاستاد الاولمبية من المصريين، كانت الأسرة الحاكمة تسيطر بنفسها على مسابقات الفروسية.

زاد اهتمام مصر بالألعاب الأولمبية خلال العصر الروماني، حيث فاز المصريون في 53 بالمئة من مسابقات الاستاديون الأولمبية بين سنتي 75 و220 بعد الميلاد. كما كانت مصر مشهورة بلاعبي فنون القتال، كماركوس أوريليوس أسكليبيادس، والملاكم هيرمينوس. كما بدأت المدن الإقليمية بتنظيم ألعاب خاصة بها في حوالي سنة 200 ميلادية، إذ حصلت هذه المدن خلال هذه الفترة على نفس المكانة التي كانت تتمتع بها المدن اليونانية الأصلية.

© KU Leuven, 2012