رياضة يونانية في تونس

بالكاد انتشرت الثقافة اليونانية في غرب الامبراطورية الرومانية، ولذلك نجد أن الألعاب اليونانية المميزة لم يجر تنظيمها في هذه المناطق. كانت روما عاصمة الإمبراطورية الرومانية هي الاستثناء الأكبر لهذه القاعدة، حيث كانت تنظَّم فيها ألعاب الكابيتول وألعاب أخرى. كذلك فقد كشفت حفريات أثرية عن استثناء كبير آخر، وهو المنطقة الجغرافية التي تمتد عليها تونس حاليا. 

كان مركز الرياضة الأكبر مدينة قرطاج الكبيرة، حيث نُظمت ألعاب عديدة، من بينها ألعاب بيثية. كان هناك ألعاب في مراكز صغرى أيضا، فقبل عدة سنوات عُثر على فسيفساء جميلة جدا بقرب قفصة، رُسم فيها كامل برنامج الألعاب اليونانية التقليدية، كما عُثر على مناظر رياضية في أماكن أخرى، خاصة رسوم رياضات فنون القتال

كل النقوش والفسيفساءات التي عُثر عليها في تونس والتي تتعلق بالرياضة ترجع الى القرن الثالث الميلادي، وهذا يعني أن الرياضة اليونانية لم تنتشر هناك إلا في وقت متأخر جدا، وذلك بعد أخذ المدن المحلية بالثقافة الرومانية وحصولها على امتيازات المدينة.

© KU Leuven, 2012