المباراة الخماسيّة (البنتتلون)

P073في سنة 708 قبل الميلاد أُدخلت البنتتلون أو المباراة الخماسيّة في الألعاب الأولمبيّة كما تمّ إدخال المصارعة في الوقت نفسه. وتكوّنت المباراة الخماسيّة من الأقسام التالية: رمي القرص والوثب الطويل ورمي الرمح والعدو (الإستاديون في أغلب الظنّ) والمصارعة. وكانت تقام المباريات الخمس خلال بعد ظهر واحد. أُعجب اليونان بأجسام المشاركين في المباراة الخماسيّة إذ أنّهم امتلكوا تناسقا نموذجيّا في الطول والقوّة والسرعة والحسن، ومع ذلك أظهر الجمهور اهتماما محدودا بهذه الرياضة. وفي الألعاب ذات الجوائز المادية كان المبلغ المالي الذي يحصل عليه الفائز بسباق البنتتلون أقل مما يحصل عليه الفائزون في الإستاد أو في المصارعة لوحدها.

ما تزال عملية ترتيب المباريات وطريقة تحديد الفائز تحت البحث. ولكن من المؤكّد أنّ المصارعة كانت آخر المباريات، أما المباريات الثلاث الأولى فكانت على الأرجح هي مسايقات رمي القرص والوثب الطويل ورمي الرمح، وهي الرياضات الثلاث الممارسة ضمن إطار المباراة الخماسيّة فقط، وهكذا فقد كان سباق العدو هو المباراة الرابعة.   

P198لم يصف أيّ مؤلّف يونانيّ طريقة تحديد الفائز بالضبط، والشيء الوحيد الّذي تيقّنّا منه هو أنّه كان على الفائز النهائيّ أن يحصل على ثلاث انتصارات. وانطلاقا من هذا المبدأ تم اقتراح حلول متنوّعة لم يثبت أيا منها حتى الآن.

© KU Leuven, 2012